الصفحة الرئيسية اقتراحات خارطة الموقع الأخبار اتصل بنا English
 
  البرنامج الاجتماعي الاقتصادي   
خلفية عن المشروع
يعمل البرنامج على رصد المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية، وتحديد أثرها على الأسرة الأردنية، واستخلاص التحديات والقضايا ذات الأثر السلبي، واقتراح الحلول لها، ووضع المشاريع وخطط العمل لتنفيذها من خلال شركائنا من المؤسسات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص، وتوفير الدعم الكامل لهم متضمنا الخبرات، وبناء القدرات، والتنسيق والمتابعة، والتقييم للجهود الجماعية والمشاريع، وإدامة شبكة اتصال لتبادل المعلومات والخبرات والنتائج، والتشارك في قصص النجاح والدروس المستفادة والرأي والمشورة. كما يحرص البرنامج على تزويد صناع القرار بمؤشرات حيوية للحالة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للأسرة، للاسترشاد بها عند اتخاذ القرارات المناسبة لتحسين مستوى نوعية الحياة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للأسرة الأردنية.
 
الهدف
 تحسين البيئة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للأسرة الأردنية، وتحسين نوعية حياتها وحياة أفرادها اينما كانوا، وتقليل الآثار السلبية عليهم الناجمة عن التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية السلبية.

مشروع الاستراتيجية الوطنية للأسرة الأردنية

الملخص
عكف المجلس الوطني لشؤون الأسرة، بعد تأسيسه عام 2001، على إعداد استراتيجية وطنية للأسرة الأردنية، تشمل مختلف الجوانب التي تشكل وتؤثر في حياة الأسرة. واستندت هذه الاستراتيجية الى الدراسات والأبحاث العلمية والتحليلية لواقع الأسرة الأردنية، وخصائصها، واتجاهات تطورها في المجالات المختلفة.

وسعت الاستراتيجية إلى تحديد الاحتياجات والتحديات التي تواجه الأسرة الأردنية، وتحديد أساليب ووسائل تمكينها من أداء وظائفها وتمتعها بحقوقها، والاضطلاع بدورها في التنمية بأبعادها المختلفة. وقد تم العمل على تطوير هذه الاستراتيجية في ضوء رؤية وطنية للأسرة ترتكز إلى مفاهيم وقيم أخلاقية ودينية أصيلة، واستناداً لرسالة المجلس ورؤيته، وانطلاقاً من القوانين والتشريعات الوطنية والمواثيق والعهود الدولية.

تتكون الإستراتيجية من ثمانية محاور، يتضمن كل منها جانباً من جوانب حياة الأسرة الأردنية. وقد جاءت هذه المحاور على النحو التالي:

  • المحور الأول: تكوين الأسرة وعناصر تمتين بنيتها.
  • المحور الثاني: الوظائف الأساسية للأسرة، وأساليب تمكينها من أدائها لوظائفها.
  • المحور الثالث: الدور الثقافي للأسرة بوصفها حافظة للهوية وللقيم الثقافية في زمن العولمة.
  • المحور الرابع: مكانة الأسرة وتنظيم شؤونها في القوانين والتشريعات الوطنية.
  • المحور الخامس: السياسات الأسرية وتكاملها في إطار السياسات الإنمائية الوطنية المستدامة.
  • المحور السادس: الاحتياجات والحقوق الأساسية للأسرة ومشاركتها في الحياة العامة.
  • المحور السابع: الأسرة المغتربة وصلاتها بالوطن.
  • المحور الثامن: التهديدات الاجتماعية والصحية والبيئية والأمنية لكيان الأسرة.
 
وقام المجلس الوطني لشؤون الأسرة بإعداد الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية للأسرة الأردنية (2006-2010). بحيث تم تحديد القضايا التي تهم الأسرة والأنشطة التي تحقق هذه القضايا، والجهات المسؤولة والشريكة عن تنفيذ هذه الأنشطة، ومؤشرات تحقق هذه الأنشطة ضمن الفترة الزمنية المخطط لها.

الأهداف

  • تعزيز التماسك والبناء الداخلي للأسرة.
  • تمكين الأسرة من القيام بوظائفها المختلفة بفاعلية.
  • تعزيز دور الأسرة الثقافي وقدرتها على التعامل مع تداعيات العولمة الثقافية.
  • المساهمة في رسم سياسات تشريعية تساعد على تكوين أسرة متماسكة وتحميها من التفكك.
  • تحقيق التكامل بين السياسات وبرامج الأسرة من جهة، والسياسات والبرامج السكانية والاجتماعية والاقتصادية من جهة أخرى.
  • تلبية حق الأسرة وأعضائها في التعليم والصحة العلاجية والوقائية.
  • تحقيق التواصل المستمر مع الأسر الأردنية المغتربة.
  • تخفيف معاناة الأسرة من المخاطر البيئية، والأمراض المزمنة، وآثار الحروب والنزاعات المسلحة والكوارث التي تهدد كيان الأسرة.

الشركاء

  • وزارة التنمية الاجتماعية
  • وزارة الصحة
  • وزارة التربية والتعليم
  • وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية
  • الجامعات الأردنية
  • المنظمات غير الحكومية
  • المؤسسات الأهلية
  • مؤسسات اعلامية

المستفيدون

  • الوزارات والمؤسسات الشريكة
  • أفراد الأسرة الأردنية
 
مدة المشروع
سنتان: من عام2004 – 2005، ومازال العمل على خطتها التنفيذية مستمراً.

  

مشروع الاستراتيجية الوطنية للإرشاد الاسري

الملخص
قام المجلس الوطني لشؤون الأسرة عام 2001، بإعداد دراسة مشروع البحث النوعي لتحديد القضايا والمشكلات الأسرية ذات الأولوية، وأظهرت نتائجها أن من أولويات الأسر الأردنية توفير شبكة الأمان، وتوفير وسائل وإرشادات وبرامج لحل المشاكل الأسرية.

وبناء على ذلك، قام المجلس بإعداد دراسة حول واقع خدمات الإرشاد الأسري، للتعرف إلى وضع الإرشاد الأسري في الأردن. وأظهرت نتائج الدراسة أهمية إيجاد نظام متكامل للإرشاد الأسري، يقدم خدماته للأفراد الأسرة في جميع أقاليم المملكة. كما تبين عدم توافر كوادر متخصصة في هذا المجال وعدم توافر مراكز متخصصة التي تقوم بتوفير الخدمة، وتعدد الجهات التي تشرف على مثل هذه الخدمات. وأوصت الدراسة أيضا إلى الحاجة لوضع استراتيجية وطنية لرفع سوية الإرشاد الأسري، وضمان مستوى عال للخدمات المقدمة من المؤسسات العاملة في المجال.
 
وفي هذا الإطار يقوم المجلس حاليا باعداد استراتيجية وطنية للإرشاد الأاسري في الاردن، تهدف إلى إيجاد نظام متكامل لخدمات الإرشاد الأسري،  يشمل الجوانب القانونية والمعرفية وبناء القدرات والتطوير المهني، وإيجاد آليات المتابعة والتنسيق بالإضافة إلى الجانب الإعلامي المتخصص، لايجاد نظام متميز للإرشاد الأسري يخدم الأسرة الأردنية.

الأهداف

  1. تطوير التشريعات والسياسات المتعلقة بالارشاد الاسري
  2. بناء قدرات واداء المؤسسات الوطنية العاملة في مجال الارشاد الاسري
  3. الارتقاء بأنظمة وبرامج التطوير المهني لكافة العاملين في الارشاد الاسري
  4. ايجاد نظام متكامل للارشاد الاسري في الاردن
  5. تحسين نوعية ومستوى الخدمات المقدمة للاسرة الاردنية
  6. دعم الرسالة الاعلامية في مجال الارشاد الاسري

الشركاء

  • وزارة التنمية الاجتماعية
  • وزارة الصحة
  • وزارة التربية والتعليم
  • وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية
  • إدارة حماية الأسرة
  • دائرة قاضي القضاة
  • الجامعات الأردنية
  • المنظمات غير الحكومية
  • المؤسسات الأهلية
  • مؤسسات اعلامية

المستفيدون

  • أفراد الأسرة الأردنية
  • الوزارات والمؤسسات الشريكة
 
مدة المشروع
سنة واحدة: في عام 2008.

  

مشروع الاستراتيجية الوطنية الأردنية لكبار السن

الملخص
عكف المجلس الوطني لشؤون الأسرة، بالتعاون مع وزارة الصحة، ووزارة التنمية الاجتماعية، والمجلس التمريضي الأردني، وأنانة عمان، ومنظمة الصحة العالمية، وأصحاب الاختصاص من الجامعات الأردنية، وعدد من المنظمات غير الحكومية على إعداد استراتيجية وطنية شاملة لكبار السن .

تتناول الإستراتيجية ستة توجهات، يتضمن كل منها جانباً من جوانب حياة كبار السن، ويطرح كل توجه أولويات القضايا التي تستوجب التدخل لتحسين نوعية الحياة وتيسيرها لكبار السن، وتمكينهم من العيش باستقلالية، وتوفير أفضل رعاية صحية واجتماعية ممكنة لهم، وللاستجابة للفرص ومواجهة التحديات في مجال الشيخوخة في الأردن، ودعم بناء مجتمع لجميع الأعمار. وتشكل هذه القضايا المنطلق الأساسي للإستراتيجية الوطنية الأردنية لكبار السن. وقد جاءت التوجهات على النحو التالي:

  • التوجه الأول: كبار السن والتنمية
  • التوجه الثاني: الرعاية الصحية لكبار السن
  • التوجه الثالث: بيئة مادية داعمة لكبار السن
  • التوجه الرابع: الرعاية الاجتماعية لكبار السن
  • التوجه الخامس: البحوث والدراسات العلمية وقواعد البيانات
  • التوجه السادس: التشريعات
  • وقد تم العمل على إعداد خطة تنفيذية إجرائية ترجمة للاستراتيجية للأعوام (2009-2013),

الأهداف

  • ايلاء قضايا كبار السن الأهمية التي تستحقها ضمن سياسات وخطط الدولة الأردنية لإدراجها على سلم الأولويات الوطنية.
  • تحسين نوعية الحياة لكبار السن، وتمكينهم من العيش بكرامة واحترام في المجتمع.
  • تعزيز ثقة كبار السن بأنفسهم، وبقدراتهم على مواصلة العطاء، وتفعيل إسهاماتهم ومشاركتهم.
  • العمل على توعية المجتمع بقضايا كبار السن، وتكريس النظرة الايجابية نحوهم.
  • دعم الروابط الأسرية، وتمتين أواصر التواصل والحوار بين الأجيال.

الشركاء

  • وزارة التنمية الاجتماعية
  • وزارة الصحة
  • وزارة التربية والتعليم
  • وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية
  • الجامعات الأردنية
  • المنظمات غير الحكومية
  • المؤسسات الأهلية
  • مؤسسات إعلامية

المستفيدون

  • أفراد الأسرة الأردنية.
  • الوزارات والمؤسسات الشريكة.
 
مدة المشروع
سنة واحدة: عام 2007، ومازال العمل على خطتها التنفيذية مستمراً.

  

تقرير جهود المؤسسات لتمكين الأسرة

الملخص
تبنى المجلس الوطني لشؤون الأسرة إعداد تقرير رصد إنجازات الأردن لتنفيذ أهداف السنة الدولية للأسرة 2004، والبيان العربي لحقوق الأسرة للسنوات (2004 - 2007)، وذلك بناء على دعوة لجنة الأسرة العربية للدول العربية كافة في اجتماعها الذي عقد في أبو ظبي عام 2006 لموافاة الأمانة الفنية بالمستجدات الخاصة بتنفيذ البيان العربي لحقوق الأسرة 1994، وأهداف السنة الدولية للأسرة، بالإضافة إلى البرامج والمشروعات الريادية والنموذجية في مجال الأسرة حتى يتسنى للأمانة الفنية إصدار "التقرير العربي حول أوضاع الأسرة العربية".

 وعليه، عكف المجلس على إعداد دليل وطني لإنجازات المؤسسات في مجال تمكين الأسرة (للأعوام 2004 – 2007) بهدف رصد الجهود والإنجازات في مجال تمكين الأسرة الأردنية وتصنيفها، ومعرفة الاتجاهات العامة لتلك البرامج والأنشطة، وقد تم ارساله إلى جامعة الدول العربية-لجنة الأسرة العربية، بهدف تضمينه في تقرير الانجازات العربي للأسرة.
 
الشركاء
جميع المؤسسات الأردنية الحكومية وغير الحكومية والأهلية العاملة في مجال الأسرة.

المستفيدون

  •  الوزارات والمؤسسات الشريكة
  • الباحثون والأكاديميون
 
مدة المشروع
سنة واحدة: عام 2007.

  

دليل البحوث والدراسات ذات العلاقة بالأسرة
 
قام المجلس الوطني لشؤون الأسرة بإعداد الإصدار الأول من دليل الدراسات والبحوث ذات العلاقة بالأسرة (2007). بهدف توفير المعلومات حول القضايا الأسرية، وقد ضم الدليل العديد من رسائل الماجستير والدراسات والبحوث المنشورة حول مواضيع تعنى بالأسرة الأردنية. و توزعت الدراسات والبحوث المتضمنة به على القطاعات والمجالات التالية:
  1. قطاع الاقتصاد، ويتضمن: العمل، الفقر، ديموغرافية السكان.
  2. قطاع التعليم، وتضمن: التعليم المدرسي.
  3. قطاع الحماية والرعاية، ويتضمن: الطفل، الطفل المعوق، الطفل العامل، الطفل المحروم من الرعاية الأسرية، المرأة، كبار السن.
  4. قطاع الثقافة، ويتضمن: المرأة، الأسرة.
  5. قطاع الصحة، ويتضمن: الصحة الإنجابية، الطفل، المرأة.
  6. قطاع موضوعات وقضايا أسرية، ويتضمن: حقوق الإنسان والحريات العامة، الإرشاد والتثقيف الأسري، تكوين الأسرة والزواج، تفكك الأسرة، والطلاق، والهجر، والإدمان، الجرائم ذات العلاقة بالأسرة.
وقد جاء هذا الدليل ليوثق الرسائل والبحوث في الفترة الزمنية (2000- 2005). كما يعكف المجلس على إنجاز الإصدار الثاني من الدليل ليضم الدراسات ذات العلاقة بالأسرة خلال الأعوام 1995-1999.
 
الأهداف
توفير أهم المعلومات لصانعي القرار لتوجيههم في اتخاذ اجراءات موجهة نحو تحسين نوعية الحياة.
 
الشركاء
  • الجامعات الأردنية
  • المؤسسات البحثية
 
المستفيدون
  • صانعي القرار
  • الباحثون والأكاديميون
  • المؤسسات الرسمية
  • منظمات المجتمع المحلي
 
مدة المشروع

سنة واحدة: في عام 2007.

 

 
انطلاقاً من دور المجلس كمظلة لقضايا الطفولة، وكمؤسسة فكرية لرسم السياسات الوطنية، ملتزمة بتطوير وتعديل السياسات والتشريعات المتعلقة بالأسرة، بدأ المجلس بتنفيذ مشروع مكافحة عمل الاطفال عبر التعليم، بحيث يتضمن الأنشطة التالية:
·         تحليل التشريعات الحالية الخاصة بعمل الاطفال والتوصية بتعديلها وذلك تمشيا مع الاتفاقيات الدولية التي تنظم عمل الأطفال والتي التزم الاردن بتنفيذها. حيث عمل المجلس على إعداد دراسة تحليلية للتشريعات ذات العلاقة بعمل الأطفال وإعداد المذكرات القانونية بالتعديلات التشريعية المطلوبة وارسالها للجهات ذات العلاقة
·         تشكيل اللجنة الوطنية لعمل الأطفال برئاسة وزارة العمل لتكون منبر الحوار الوطني لقضايا عمل الأطفال، والمحرك الرئيسي لصياغة السياسات وتعدبل التشريعات والدفع بها قدماً.
·         إعداد إطار وطني لعمل الأطفال، الذي يحدد الأدوار والمسؤوليات لجميع المؤسسات العاملة في هذا المجال وآليات الاستجابة والتحويل، التي من شأنها حماية الطفل من الوقوع في الاستغلال العمالي.
·         إعداد دراسة الآثار الصحية والنفسية الاجتماعية لعمل الأطفال. حيث عمل المجلس وبالتعاون مع لجنة البحث العلمي للمشروع على إعداد وثيقة أولويات الدراسات ذات العلاقة بعمل الأطفال، وإعداد الدراسة.
·         إعداد دراسة الأطفال العاملين في الزراعة.
·         إعداد دليل تدريب المدربين لتوعية الأسر بقضايا عمل الأطفال، والذي تم تنفيذه.
·         توعية الأهل بقضايا عمل الأطفال، حيث تم تنفيذ جلسات توعوية في ثمانية محافظات.
 
الأهداف:
-          تعزيز السياسات، وقدرات المؤسسات الوطنية والرسمية.
-          تعزيز التشريعات ذات العلاقة بعمل الأطفال
-          دعم البحوث وجمع البيانات العلمية الموثوقة
-          رفع مستوى الوعي بأهمية التعليم وحشد الدعم لقضايا عمل الأطفال.
 
الشركاء:
-          وزارة العمل
-          وزارة التنمية الاجتماعية
-          وزارة التربية والتعليم
-          CHF
-          مؤسسة كويست سكوب للتنمية الاجتماعية
المستفيدون:
-          الأطفال العاملون
-          الاسر الأردنية
-          العاملين من ذوي العلاقة في الوزارات والمؤسسات الشريكة
 
مدة المشروع :
2008 - 2011
 
 
لأجل العمل على الارتقاء بنوعية حياة الأسرة الاردنية، يحتاج صناع القرار وواضعي السياسات والمخططون الى ادوات ومؤشرات تعكس واقع الحال لتساعدهم على اتخاذ القرارات. إذ يعتبر مقياس نوعية الحياة احد هذه الادوات او ربما اهمها. وعليه، قام المجلس بالعمل على إعداد دليل نوعية حياة الاسرة الاردنية الذي يضم أهم المؤشرات التي تعكس واقع حياة الأسرة الاردنية وعلى مستوى المحافظات، ويحدد أهم القضايا والتحديات التي تواجه الأسرة والتي تعيق قدرتها على القيام بوظائفها بكفاءة. حيث من الممكن الاستفادة من الدليل لمقارنة أثر البرامج والسياسات المختلفة على نوعية الحياة وفي مختلف المحافظات. إذ سيتم العمل على تحديث الدليل بشكل دوري لإجراء المقارنات والتحاليل.
 
الأهداف:
1.     بناء دليل مركب للرفاه يمكن من خلاله التعرف على أوضاع الأسرة الأردنية بشكل متكامل شمولي
2.     تحديد القضايا التي تعاني فيها الأسر من الصعوبات في المجالات المختلفة 
3.     تحديد جوانب الخلل التي تحتاج إلى تعزيز لتمكين الأسر
4.     توفير أداة لقياس المستوى المعيشي للأسرة الأردنية عبر الزمن يمكن استخدامه في صياغة السياسات الهادفة إلى تحسين الظروف المعيشية
الشركاء:
دائرة الاحصاءات العامه
 
المستفيدون:
صناع القرار وراسمي السياسات في المؤسسات والدوائر الرسمية
 
مدة المشروع :
سنة واحدة 2010
 
 
ملخص:
أكدت الإستراتيجية الوطنية للإرشاد الأسري في الأردن على ضرورة العمل على تعميم خدمات الإرشاد الأسري وتحسين نوعيتها. ومن هنا جاء تنفيذ مشروع تحسين خدمات الإرشاد الأسري في الأردن والممول من السفارة الهولندية من خلال القيام بعدة مراحل أولها؛ القيام بدراسة علمية بالتعاون مع الجامعة الأردنية استندت على المنهج العلمي لتحديد الاحتياجات التدريبية للعاملين في الإرشاد الأسري، وبعد الانتهاء من الدراسة وتحديد الاحتياجات التدريبية للعاملين في الإرشاد، فقد جاءت المرحلة الثانية بتطوير دليل تدريبي يتناول اثنى عشر موضوعا حددها المرشدون لتدريبهم عليها. ويعتبر اول دليل يتناول قضايا الارشاد الاسري من كافة الجوانب ، ولتحقيق الفائدة المرجوة من الدليل فقد قام المجلس بالتنسيق مع العديد من المؤسسات لتنفيذ برنامج وطني تدريبي للعديد من فئات المجتمع الاردني. وتضمن المشروع كذلك إطلاق حملة اعلامية للتوعية بأهمية الإرشاد الأسري، لزيادة تقبل الناس لمفهوم الإرشاد الأسري حيث  تضمنت الحملة أنشطة متعددة باستخدام وسائل الإعلام المختلفة.
 
الأهداف:
  • تعزيز قدرات العاملين في الإرشاد الأسري في التعامل مع المشكلات التي تواجههم،
  • زيادة الوعي بأهمية الإرشاد الأسري، وبتقبل المجتمع للإرشاد الأسري.
  • زيادة أعداد العاملين في الإرشاد الأسري في الأردن.
 
الشركاء:
وزارة التنمية الاجتماعية
وزارة التربية والتعليم
الجامعة الأردنية
جامعة آل البيت
الجامعة الهاشمية
جامعة الحسين
جامعة البلقاء التطبيقية
وسائل الإعلام
مؤسسة نهر الأردن
جمعية حماية الأسرة والطفولة
الصندوق الأردني الهاشمي لتنمية الموارد البشرية
 
المستفيدون:
مرشدي ومرشدات وزارة التربية والتعليم
الإخصائين الإجتماعين في وزارة التنمية الاجتماعية
العاملين في الإرشاد الأسري في مختلف المؤسسات
أفراد الأسرة الأردنية
 
مدة المشروع:
ثلاث سنوات من 2009 - 2011
 
ملخص:
لقد ظهرت الحاجة إلى وجود مراكز فنية استشارية تضم مجموعة من الفنيين المختصين لمساعدة أفراد الأسرة على دراسة مشاكلهم سواء أكانت اجتماعية أو نفسية او قانونية، والتوصل إلى أسبابها الرئيسية، ومساعدتهم على حلها بأسلوب علمي قائم على الفهم وحسن التقديم لإعادة الاستقرار إلى الأسرة وتدعيم أركانها.
وتم توقيع اتفاقية تعاون مع امانة عمان الكبرى لإنشاء ثلاث مراكز للارشاد الأسري في ثلاث مناطق في عمان في صويلح وسحاب والنزهه.
كما وسيتم التوسع في إنشاء مراكز للارشاد الأسري في كل من اربد والعقبة والكرك
الأهداف
·         توجيه أفراد الأسرة وإرشادهم إلى الأساليب الفعالة في معالجة المشكلات الأسرية.
·         وقاية أفراد الأسرة من المشكلات الإجتماعية والنفسية والقانونية التي تواجههم.
·         التأكيد على الدور الإيجابي والمهم للأسرة في المجتمع.
 
الشركاء
أمانة عمان الكبرى
جمعية حماية الأسرة والطفولة/اربد
مركز الأميرة بسمه/الكرك
مؤسسة نهر الأردن/العقبة
 
المستفيدون
أفراد الأسرة الأردنية
 
مدة المشروع:
منذ عام 2010 - مستمر
 
 
 
 
Print    للأعلى^  
 
WWW.NCFA.ORG.JO
رزنامة المناسبات
 اليوم الرزنامة 
OctoberNovember 2014December
SunMonTueWedThuFriSat
1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30

الرسائل الإخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني:
 
الصفحة الرئيسية    اقتراحات   خارطة الموقع   الأخبار   اتصل بنا